اقتحمت مجموعات من المستوطنين الصهاينة، صباح اليوم الخميس فاتح دجنبر 2016، المسجد الأقصى المبارك من مدخل باب المغاربة، مرفقين بعناصر من شرطة الاحتلال، التي طوقتهم خلال جولتهم المدنسة لساحات المسجد الأقصى.

وقامت شرطة الاحتلال بالانتشار في باحة المسجد ثم عمدت إلى إغلاق باب المغاربة، لتأمين جولة المستوطنين الذين بلغ عددهم 155 من ضمنهم 36 طالبا صهيونيا، وعنصران من المخابرات.

وقد قوبل هذا الاقتحام باحتجاج من طرف المصلين وطلبة حلقات العلم بالأقصى، حيث رفعوا في وجه المستوطنين الذين يعمدون إلى أداء طقوس تلمودية، هتافات التكبير والاستنكار.

وأمام هذه الاقتحامات تواصل سلطات الاحتلال منع العديد من المقدسيين من بينهم نساء القائمة الذهبية من دخول المسجد الأقصى.

ودأب المستوطنون على اقتحام باحات المسجد الأقصى في ساعات مبكرة من كل يوم، بغاية تدنيسها، واستفزاز مشاعر الفلسطينيين خاصة المرابطين.