شارك الدكتور عمر أمكاسو عضو المجلس الاستشاري لمنتدى كوالالمبور في فعاليات المؤتمر الثالث للمنتدى الذي أقيم بالعاصمة السودانية الخرطوم، كما شارك الباحث الدكتور إدريس مقبول صاحب كتاب سؤال المعنى في فكر عبد السلام ياسين) وكتاب ما وراء السياسة: الموقف الأخلاقي في فكر عبد السلام ياسين)في فعاليات المؤتمر الذي نظم قبل أيام وشهد حضور فعاليات علمية وسياسية من أنحاء المعمور، حجت كلها من أجل التباحث في سبل الانتقال للحكم الراشد ورصد معايير لهذا الحكم يمكن الاحتكام إليها في كافة الدول.

وإلى جانب مشاركة الدكتور مقبول في الندوة الفكرية التي عقدت لهذا الغرض بموضوع دور مؤسسات المجتمع المدني في بناء الحكم الراشد: مقاربة منهاجية) الذي تناول فيه رؤية الإمام عبد السلام ياسين لعلاقة مؤسسات المجتمع بقيام الحكم الراشد، فقد فاز الباحث إدريس مقبول بالجائزة الأولى في صنف الباحثين الكبار مناصفة مع الباحث المصري توني محمد حسين، وتم تسليم الفائزين الجوائز، في حفل أقيم بقاعة الصداقة بالخرطوم، بحضور المفكر رئيس المنتدى ورئيس وزراء ماليزيا الأسبق مهاتير محمد صانع نهضة ماليزيا، وجمع من المسؤولين ورموز العمل السياسي والفكري. وقد كان موضوع بحثه الذي نال به الجائزة: في فقه الانتقال نحو الحكم الراشد: الدور المطلوب للمجتمع المدني).

وقد شكل المؤتمر مناسبة لتبادل الرأي والتشاور حول كثير من قضايا التغيير في المنطقة العربية والإسلامية مع كافة الفعاليات التي حضرت المنتدى.

وعلى هامش المنتدى تمت عدة لقاءات منها زيارة مجمع الفقه الإسلامي ولقاء رئيسه الدكتور عصام البشير ولقاء مدير هيئة الأعمال الفكرية الدكتور محمد الواثق، ومدير بيت الشعر السوداني الدكتور الصديق عمر الصديق ومعهد البروفيسور عبد الله الطيب للغة العربية، كما تمت زيارة مركز التنوير المعرفي وعقد مذكرة تفاهم بين مديره التنفيذي الدكتور جابر الحسن عطا الفضيل وبين مركز ابن غازي للأبحاث والدراسات الاستراتيجية الذي يشرف على إدارته الدكتور إدريس مقبول.