تنديدا بالوضع الطلابي والجامعي عامة وبالحديث المتزايد عن ضرب مجانية التعليم وتحديدا في السلكين العالي والثانوي خاصة، ينظم الاتحاد الوطني لطلبة المغرب يوم الأربعاء وقفة أمام البرلمان احتجاجا على هذه الخطوات التي تأتي على ما تبقى من الواقع العليمي والتربوي الكارثي.

فقد وجهت الكتابة العامة للتنسيق الوطني لأوطم، في بيان لها توصل موقع الجماعة نت بنسخة منه، دعوتها إلى كل الطلاب، والتلاميذ، وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، وأساتذة، وهيئات المجتمع المدني، وجميع مكونات الشعب المغربي الحر، إلى حضور وقفة تنديدية بهذا القرار أمام البرلمان يوم الأربعاء 30 نونبر 2016، على الساعة 15:30).

فيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

الكتابة العامة للتنسيق الوطني

بـيـــان

جميعا من أجل وقف العبث بالمنظومة التعليمية

أعلنا في الأسبوع الماضي عن حملة وطنية للاحتجاج، وذلك في سياق الكم الهائل من التجاوزات والتعسفات التي يتعرض لها الجسم الطلابي والشبابي، بمصادرة تاريخه، والاستهتار بحاضره، وتدمير مستقبله، وفي الوقت الذي كان مفروضا من صناع القرار الاستماع للأصوات المدوية للطلاب بكل الربوع، داعية لوقف النزيف وإنقاذ الجامعة، إذا بنا وكل المتتبعين لواقع التعليم ببلادنا نفاجئ بخطوة أكثر خطورة من سابقاتها، في تجسيد فعلي للنعي المتواصل للمنظومة التعليمية، ومن خلالها تعميق أزمات الشعب المغربي على كل المستويات، وإغراقه في مستنقعات التخلف والجهل والأمية، بعد السيطرة الممنهجة على خيرات الوطن من قبل لوبيات هي الآن تستكمل مسلسل التخريب وتُدْخِل هذا الورش الحساس إلى المزاد العلني بعدما صادق المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي على مشروع القانون الإطار للمنظومة التربوية القاضي بإلغاء مجانية التعليم في السلكين العالي والثانوي.

إن استمرار الدولة في الاستفراد بالقرارات المصيرية للتعليم والشباب والوطن، لن نضمن معه إلا المزيد من الخراب. وفي غياب أية مقاربة حقيقية تقوم على إشراك مختلف مكونات الجسم التعليمي والجامعي، باعتبارها المخطط الكفيل -وفقط- بتحقيق أهداف البناء التنموي الحقيقي للبلد، بعيدا عن سياسات الترقيع والتخبط، والاستعجال المترجِم بشكل مباشر لغياب الإرادة الصادقة في البناء، ما يجعلنا أمام الوضع المتأزم بارتفاع نسب الهشاشة الاجتماعية، وارتفاع نسب البطالة، ونوايا استكمال مراحل الإجهاز على الوظيفة العمومية، مع غياب فرص الولوج إليها، رغم الخصاص المهول في أطر هيئة التدريس والمقاربة الفاشلة المعتمدة لتخفيف ذلك؛ المتمثلة في التشغيل بالتعاقد مع غياب قيم العدل وتكافؤ الفرص، وهي جزء من مخطط الخوصصة، الذي لا يقل خطورة بِرَهْنِ مستقبل أفواج من الشباب، في انتظار التخلص منهم بعد استكمال مسلسل التفويت المبرمج لقطاع التعليم، وإفجاع آلاف الأسر وراءهم بعد سنين من الانتظار، كما ملايين الأسر التي ستضطر للبحث عن توفير تكاليف الدراسة، بعدما اُنْهِكت في البحث عن تكاليف المعيشة المرتفعة أساسا.

إننا في الكتابة العامة للتنسيق الوطني، ومن واجبنا تجاه الجامعة ومستقبل شبابنا وأمتنا، إذ نقدر خطورة هذه القرارات، التي تستوجب التصدي بكل الأساليب والأشكال المشروعة. نعلن للرأي العام ما يلي:

1. دعوتنا كل الطلاب، والتلاميذ، وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، وأساتذة، وهيئات المجتمع المدني، وجميع مكونات الشعب المغربي الحر، إلى حضور وقفة تنديدية بهذا القرار أمام البرلمان يوم الأربعاء 30 نونبر 2016، على الساعة 15:30.

2. تنديدنا واستنكارنا لهذه الخطوة التخريبية، القاضية بضرب مجانية التعليم العالي والثانوي.

3. اعتبارنا هذه الخطوة مصادرة لحق الشعب المغربي في التعليم الذي يكفله الدستور -على علته-.

4. تأكيدنا أن الدولة وصلت قمة العجز، وتتملص من مسؤولياتها في تقديم الخدمات الأساسية لأبناء الشعب، في مقابل تكديس ثروة النخبة الحاكمة.

5. استنكارنا عزم الدولة تفويت مقر منظمتنا التاريخي لوزارة الشبيبة والرياضة.

الكاتب العام: عبد الكبير سحنون

وحرر بالرباط 27 نونبر 2016