أقدمت السلطات المخزنية أمس الاثنين 21 نونبر 2016 على الساعة الثالثة والنصف مساء على اعتقال خالد الخالدي، عضو جماعة العدل والإحسان ورجل تعليم بجرف الملحة، تحت طائلة الإكراه البدني، على خلفية ملف يعود إلى سنة 2006 بتهمة الانتماء إلى جماعة العدل والإحسان) والتجمع غير المرخص له).

وبعد أن مثل الخالدي صباح اليوم الثلاثاء 22 نونبر 2016 أمام وكيل الملك، تم تحويله إلى الاعتقال لتنفيذ عقوبة الإكراه البدني.

وقد أصدرت الجماعة بجرف الملحة بيانا أعلنت فيه تضامنها المطلق واللامشروط مع خالد الخالدي)، وتنديدها بهذه الحملات التعسفية المنافية للقانون)، ودعوتها كافة الهيئات والمنظمات الحقوقية إلى التضامن والدعم والمساندة).

وجدير بالذكر أن المحكمة الابتدائية بمدينة وزان كانت قد برأت ساحة الخالدي من التهم السالفة الذكر عام 2008 قبل أن تعيد محكمة الاستئناف بالقنيطرة إدانته بها عام 2014 وتغرمه بـ3200 درهم.