قرر المجلس الوطني للأطر التربوية خريجي البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي، رفع شكاية الظلم الذي طال قضيتهم من قبل الدولة إلى العديد من المنظمات الدولية، فبعد شهور من النضال والمعاناة التي قابلها برود الدولة في التفاعل الإيجابي مع مطالبهم، لجأ هؤلاء الأطر إلى شكل نضالي آخر يتمثل في تدويل هذه الاحتجاجات التي يخوضونها قرابة السبعة أشهر من أجل الانفتاح الواسع على المنظمات الدولية.

وأفاد المجلس الوطني في بلاغ له أنه تواصل مع مجموعة من المنظمات الحقوقية، في عدة بلدان أوربية من ضمنها ألمانيا وإسبانيا وفرنسا، بغية تقديم عريضة إلى البرلمان الأوربي بأسماء وتوقيعات الأطر التربوية ضحايا البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي.

وفي هذا السياق يعقد المجلس الوطني عشية يومه الأربعاء 16 نونبر 2016 ندوة دولية بعنوان أطر البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي بين المعاناة اليومية ومسؤولية الدولة في إدماجها: أي رهان للعدالة الاجتماعية)، يؤطرها مجموعة من الحقوقيين، وتعرف مشاركة ممثلين لمنظمات دولية تم التواصل معها، وذلك في معتصم الأطر التربوية بساحة جامع الفنا بمراكش، حيث يتم إعطاء معلومات أوفى حول تدويل قضيتهم لنيل مطالبهم المشروعة.