في فصل جديد من فصول التضييق على حرية الرأي والتعبير والصحافة الحرة بالمغرب، قررت المحكمة الابتدائية بمدينة تاونات يوم الإثنين 14 نونبر 2016م إدانة الناشط الإعلامي والمدون المغربي مراد زعبك بما مجموعه 13 ألف درهم بتهمة تأسيس جريدة إلكترونية (هنا تاونات)، بعد متابعات ماراطونية قاربت الأربعة عشر شهرا.

وقد رأى الناشط مراد زعبك أن هذا القرار وأمثاله يأتي “لتخويف كل من أراد التعبير بحرية”، فيما اعتبر المحامي المتابع لهذه القضية الأستاذ إدريس أمكوز أن هاته “التهمة لا تنسجم مع فصول المتابعة، فلا عقوبة إلا بوجود نص قانوني”، في إشارة منه إلى تواصل غموض الحالة القانونية للمواقع الإلكترونية بالمغرب.

طالع أيضا:

ثلاث محاكمات للجسم الإعلامي تفضح التخبط السياسي للاستبداد