اقتحم صباح اليوم الأربعاء 9 نونبر 2016، عشرات المستوطنين الصهاينة، باحات المسجد الأقصى المبارك من “باب المغاربة”، بحماية أمنية من شرطة الاحتلال.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن عناصر من القوات الخاصة “الإسرائيلية” مدجّجة بالأسلحة اقتحمت المسجد الأقصى في الصباح الباكر، لتأمين اقتحامات المستوطنين اليهود، والتي انطلقت عند الساعة السابعة والنصف صباحًا بتوقيت القدس المحتلة.

كما ذكرت الوسائل الإعلامية ذاتها أن المستوطنين الذين فاق عددهم المائة، اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات متتالية، وكان بينهم طلاب يهود.

ويشار أن عدد المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى يرتفع في ساعات النهار، خلال فترة الاقتحامات التي تبدأ بعد صلاة الظهر.