تبعا للاتصال الذي تم بالأستاذ حسن بناجح، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، من قبل الشرطة القضائية بالرباط في موضوع التهديد الذي تعرض له، جرت صبيحة اليوم الأربعاء 09 نونبر 2016 جلسة استماع له في مقر ولاية الأمن بالرباط من الساعة 10 إلى 11:30، حيث تم فتح محضر أكد فيه الأستاذ بناجح حيثيات الواقعة كما وردت في بلاغه السابق.

وكان الأستاذ بناجح قد أصدر يوم الإثنين 7 نونبر 2016 بلاغا أعلن فيه أنه تلقى تهديدا مباشرا مساء اليوم نفسه من خلال مكالمة هاتفية من رقم مخفي هدده فيه المتصل بأنه “لن يعجبه الحال” إن لم يتوقف عن التدوين في الفيسبوك ويبادر فورا إلى مسح تدويناته السابقة، وبـ”أنهم” يتتبعون كل تحركاته. وهو ما حدا بالقيادي في الجماعة إلى تحميل الدولة المسؤولية كاملة عن كل ما يترتب عن هذا التهديد)، وإلى الإعلان أن التهديد لا يزيدني إلا عزما على مواصلة مساري إلى جنب كل الشرفاء إحقاقا للحق وطلبا للحرية والعدل والكرامة لشعبنا ووقوفا في وجه الاستبداد وفضحا للفساد).