تدوينة الإعلامي والكاتب علي أنوزلا على صفحته في الفيسبوك:

المغرب هو البلد الوحيد في العالم الذي تجري في الانتخابات اليوم وفي اليوم الموالي يصمت الجميع.

“المنتصر” يخاف من الاحتفال بـ “انتصاره”.

و”المنهزم” يهرب من تفسير “هزيمته”.

الانتخابات في المغرب، كما كنت أقول دائما، هي مجرد “استطلاع رأي” كبير، وبعد ذلك يعود الجميع إلى الصف في انتظار الأوامر والتعليمات..