استهل برنامج ضيف الشاهد) الذي يبث على قناة الشاهد الإلكترونية، موسمه الجديد، بتناول قضية الانتخابات المزمع إجراؤها يوم 7 أكتوبر الحالي، حيث تطرقت الحلقة لموضوع مقاطعة الانتخابات من خلال مقاربتين، دستورية وقانونية).

واستضاف البرنامج، الذي يعده ويقدمه أيوب خيري، في هذه الحلقة الدكتور محمد باسك منار، أستاذ القانون العام بجامعة القاضي عياض بمراكش، والمتخصص في قوانين الانتخابات بالمغرب وصاحب كتاب الانتخابات في المغرب.. ثبات الوظائف وتغير السمات).

الأستاذ منار انطلق في حديثه خلال هذه الحلقة عن الإطار العام لهذه الانتخابات بالتأكيد على أنها لا تعدو أن تكون استمرارا للانتخابات السابقة ولن يطالها أي تغيير، وأوضح ذلك من خلال ثلاث مؤشرات، الأول يكمن في الأساس الدستوري، والثاني يخص الإطار القانوني والتنظيمي، بينما الثالث يتجلى في الإدارة المشرفة ذاتها.

وأشار باسك في خضم حديثه إلى الاختلالات التي تطبع الانتخابات بالمغرب، أهمها بحسب قوله دستور 2011 غير الديمقراطي، والذي لا ولن ينتج غير انتخابات غير ديموقراطية، وتابع ضيف الشاهد في تحليل بنيوي للنظام الانتخابي بالمغرب، ليخلص إلى ترجيح خيار المقاطعة منطلقا في فحص ذاتي وموضوعي لمختلف المكونات المشكلة لهذه الانتخابات..

لمتابعة الحلقة كاملة على قناة الشاهد الإلكترونية يرجى النقر هنا.