في خضم حملة انتخابية تسوق من خلالها الدولة لوهم الإصلاح والتغيير، تخوض تنسيقيات الأطر العليا المعطلة المرابطة بشوارع الرباط (التنسيق الميداني، الاتحاد الوطني، التحالف الموحد) إضرابا عن الطعام انطلق عشية أمس الأربعاء 28 شتنبر 2016 على الساعة 5 مساء ويستمر لمدة يومين.

وتأتي هذه الخطوة التصعيدية استمرارا في الأشكال النضالية التي تخوضها هذه التنسيقيات بشوارع العاصمة الرباط لأكثر من خمس سنوات، بغرض الإدماج المباشر الشامل والفوري في أسلاك الوظيفة العمومية طبقا لما ينص عليه الدستور وجميع المواثيق الدولية) بحسب مطالبها.

ويأتي هذا التصعيد بعد أشكال احتجاجية سابقة، بينها وقفات أمام البرلمان اختتم عدد منها بتدخلات عنيفة لرجال الأمن.