تستمر احتجاجات طلبة المدارس العليا ضد مرسوم وزارة التعليم العالي رقم 2.15.645 الصادر في شهر غشت الماضي، والقاضي بدمج المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية مع مجموعة من المؤسسات الجامعية في إطار ما يعرف بـ”البوليتكنيك”، وقد أعلنت تنسيقية المدارس العليا ضمن حملتها الوطنية ضد المرسوم عن أسبوع الغضب) الذي انطلق يوم 19 شتنبر ويستمر إلى غاية الـ25 منه.

وقرر طلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة (ENSAT) في هذا السياق الاحتجاجي مقاطعة الدراسة مع بداية الموسم؛ فيما نظّم طلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة، يوم أمس الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مقر جامعة الحسن الأول بسطات، كما أعلن طلبة ENSA بتطوان تنظيم وقفة احتجاجية أمام رئاسة جامعة عبد المالك السعدي بالمدينة ذاتها.

ويذكر أن قرار وزارة التعليم العالي والأطر والبحث العلمي هذا، اتخذته دون إشراك مختلف الأطراف والفاعلين المعنيين، من أبرزهم الطلبة والأساتذة الذين اعتبروا تجربة “البوليتكنيك” لا هوية لها ومصيرها مجهول، إضافة إلى كونها غير مبنية على رؤية واضحة، مبرزين أن هذا الإدماج سيطمس هوية مؤسساتهم العليا.

ودعت التنسيقية في بيان سابق لها، كافة الغيورين على قطاع التعليم العالي، من نشطاء وفعاليات من مختلف المجالات، إلى مساندة احتجاجاتهم، حتى إسقاط هذا المرسوم المجحف)، كما عرضوا على الوزارة فتح حوار جاد ومسؤول لمدارسة الموضوع وإيجاد حلول بديلة وعملية، بدل هذه القرارات اللامسؤولة.