تحت عنوان: الانتخابات المغربية والهيمنة المخزنية)، استضاف برنامج الحوار الحر) على صفحته بموقع “فيسبوك” الدكتور محمد سلمي، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان ومنسق هيئتها الحقوقية، لمناقشة بعض القضايا التي تهم المشهد السياسي المغربي على هامش الانتخابات البرلمانية ليوم 7 أكتوبر 2016.

تطرق الدكتور سلمي إلى العملية السياسية داخل البلدان المتخلفة فأكد أنها تظل إلى حد كبير متحكَّما فيها من قبل بلدان الاستكبار العالمي التي توجهها، بدليل أنها دخلت على الخط لإفشال الشعوب حين تحركت فيما يسمى الربيع العربي). وعرج على المشهد الانتخابي المغربي وما يعرفه من عزوف المواطنين عن المشاركة في الانتخابات ليقول إن موقف المقاطعة في المغرب أصبح موقف الأغلبية الساحقة من المجتمع المغربي).

وفيما يتعلق بالتغيير ومفاتيحه ومن يقوده أشار القيادي في الجماعة بأن من يعتقد أنه يمتلك لوحده مفاتح قيادة التغيير فهو واهم، فعملية التغيير وتدبير التغيير ينبغي أن تكون عملية تشاركية ينخرط فيها الشعب بكل قواه وبكل مكوناته على اختلاف مشاربها وتوجهاتها دون إقصاء لأي طرف).

وتحدث سلمي عن حرية التعبير وعن العلاقة مع أطراف المشهد السياسي المغربي قائلا: نحن مدافعون عن حرية الرأي وحرية التعبير وعن إيجاد فرص للحوار والتواصل الشفاف البناء ملتمسون كثيرا من الأعذار لمن يخالفنا… ونراهن على المستقبل في تجاوز الاختلافات…).

وجدير بالذكر أن برنامج الحوار الحر) يعده ويقدمه الأستاذ عبد الحميد قبوش.

لمتابعة هذه الحلقة يرجى النقر على الرابط التالي.