تحل اليوم الذكرى الثامنة لرحيل الداعية المجاهد الأستاذ محمد العلوي السليماني رحمه الله ورفع مقامه وجزاه خيرا على ما قدم من جهاد، إذ صاحب الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله طوال حياته الدعوية الجهادية منذ طباعة رسالة الإسلام أو الطوفان وتوزيعها معية الأستاذ المجاهد أحمد الملاخ رحمه الله وقضيا إثرها 15 شهرا من الإخفاء في معتقل درب مولاي الشريف الرهيب.

توفي رحمه الله صبيحة يوم الثلاثاء الثالث من ذي الحجة 1429 هجرية، وكانت جنازته شاهدة على وفاء أبناء وجماعة العدل والإحسان لأحد أعمدتها ومؤسسيها؛ إذ حج يومها إلى مدينة مراكش الآلاف من أعضاء وقيادة الجماعة رجالا ونساء لوداع هذا الرجل الذي شهدوا أفضاله وتذوقوا صدق سلوكه وجهاده.

فيما يلي ملف خاص عن الداعية المجاهد محمد العلوي السليماني، كان أعده الموقع لحظة وفاته، يقربنا من بعض مناقبه وخصاله:

الأستاذ محمد العلوي السليماني .. رجل وأي رجل