في سياق الإجراءات المتسارعة التي ينفذها الاحتلال الصهيوني لدعم الاستيطان في القدس المحتلة، وبالخصوص حول المسجد الأقصى والبلدة القديمة، تم الإعلان عن نتائج مناقصة لبناء مجمع فنادق مع واجهة تجارية على قمة جبل المكبر قبالة المسجد الأقصى في جهته الجنوبية.

ويحتوي المجمع المزمع بناؤه على فندق من سبع طبقات يحتوي على 150 غرفة فندقية، وعلى واجهة تجارية، على قمة جبل المكبر، قريبا من الموقع المسمى بـ”قصر المندوب السامي”.

وسيقام المجمع الفندقي والتجاري على قسائم أرض مساحتها 2.563 دونم، وعلى مساحة بنائية إجمالية قدرها 14.080 مترا مربعا، منها 400 متر مربع واجهة تجارية، وبتكلفة تصل إلى نحو 1.9 مليون دولار أمريكي.

وفي نفس السياق ذكرت مصادر أنه سيتم إضافة 325 وحدة سكنية في مستوطنة بسغات زئيف و149 في جبل أبو غنيم و78 في النبي يعقوب و96 في موديعين، إلى جانب المحال التجارية والحدائق وغيرها، في تطاول فاضح على أراضي ومقدسات الأمة وأمام صمت مطبق للحكام العرب والمسلمين أمام هذا الصلف الصهيوني المتزايد.