تعرض أطر التربية خريجو البرنامج الحكومي قبالة قبة البرلمان بالعاصمة الرباط أمس الأربعاء 24 غشت 2016 لتدخل قمعي عنيف ضد اعتصامهم السلمي، مما خلف في صفوفهم كثيرا من الإصابات، في تكريس لأسلوب السلطة الوحيد في معالجة مطالب الشعب المشروعة بدل فتح باب الحوار المسؤول والناجع.

وكان ضحايا العنف المخزني ينفذون اعتصاما سلميا احتجاجا على التعنت الحكومي تجاه ملفهم المطلبي بالإدماج بالوظيفة العمومية.