بمدينة تطوان انتقل هذا اليوم 21 غشت 2016 إلى الرفيق الأعلى الشيخ الدكتور محمد بن الحبيب التجكاني)، أحد ألمع رواد النهضة العلمية بالمغرب.

تلقى العلم على يد كبار العلماء أمثال شيخ الإسلام مولاي مصطفى بلعربي العلوي، والدكتور صالح الأشطر، والدكتور محمد فاروق النبهان… حصل على الإجازة في الآداب، والإجازة في الحقوق، وشهادة الكفاءة في المحاماة، ودبلوم الدراسات العليا في الدراسات الإسلامية، وشهادة الدكتوراه في العلوم الإسلامية بدار الحديث الحسنية. عرف بتبحره في العلوم النقلية والعقلية، صنف العديد من المصنفات في الدراسات الإسلامية ككتاب “أحكام الربا في معترك التحديات”، و”نظام التبرعات في الشريعة الإسلامية”، و”الإحسان الإلزامي وتطبيقاته في المغرب”، و”الزكاة وتطبيقاتها المغربية إلى سنة 1319 هـ”.وشارك في تحقيق كتب منها: “تحقيق كتاب مسائل ابن رشد الجد”، و”تحقيق كتاب الفتح المبين في بيان الزكاة وبيت مال المسلمين” لعبد الرحمن المنجرة. وله في الدعوة الإسلامية باع طويل في الوعظ.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته، ورزق أهله وأحبابه وتلامذته الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.