أقدمت طائرات الاحتلال الصهيوني، ليلة أمس الأحد، على شن أكثر من 60 غارة جوية متتالية، على بيت حانون وبيت لاهيا، شمال قطاع غزة، بالتزامن مع قصف مدفعي على المنطقة، ما خلف دمارا و أضرارا كبيرة في الأماكن المستهدفة ومحيطها، كما أدى هذا القصف العنيف إلى إصابة بعض الشباب بجروح متفاوتة، إضافة إلى الهلع الشديد الذي تسبب فيه لدى الأطفال.

وأفادت مصادر إعلامية محلية أن هذه الغارات استهدفت مواقع، اعتبرها الكيان الصهيوني تابعة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، وسرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وكتائب المجاهدين، وألوية صلاح الدين، وكتائب أبو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، شمال القطاع.

وطالت الغارات أيضا موقع حطين لسرايا القدس في قرية أم النصر شمال شرق بلدة بيت لاهيا، وموقع المنشية التابع لكتائب المجاهدين، كما أن بعض المواقع استهدفت أكثر من مرة.