لماذا نغيب عن منصات التتويج في الألعاب الأولمبية وفي غيرها من المسابقات الدولية؟ وما دلالات هذا الغياب المذهل؟ وكيف يكون حضورنا فيها فاعلا ومؤثرا ومجديا؟ وما هي رسالتنا التي ينبغي أن نبثها في العالم من خلال مشاركتنا فيها؟ وكيف نفرض بأخلاقياتنا شروط هذه المشاركة؟

أسئلة أجاب عنها الإمام المجدد رحمه الله في نص من كتابه إمامة الأمة)، وتعيد قناة الشاهد) الإلكترونية بثه في هذا الفيديو.

لمتابعة الفيديو المرجو النقر على الرابط التالي.