شاركت جماعة العدل والإحسان في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب النهج الديمقراطي، الذي يعقده الحزب أيام 15 و16 و17 يوليوز الجاري بمدينة الدار البيضاء، تحت شعار: بناء حزب الطبقة العاملة والجبهة الموحدة للتخلص من المخزن وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية).

فبدعوة من قيادة النهج شارك الأستاذ عبد الصمد فتحي والدكتور عمر إحرشان، عضوا الأمانة العامة للدائرة السياسية، في الجلسة الافتتاحية يوم الجمعة، إلى جانب قيادات حزبية وسياسية من داخل المغرب وخارجه.

وقد شكل اللقاء مناسبة لتجديد التواصل مع قيادات الحزب والتمثيلات السياسية الحاضرة، وللاستماع لرؤية الحزب السياسية وموقفه من العملية السياسية الجارية ومقترحاته للخروج من الأزمة المستفحلة الراهنة.