تعليقا على المحاولة الانقلابية العسكرية الفاشلة ضد النظام السياسي في تركيا المستقر ديمقراطيا بإرادة شعبية حرة، قال الأستاذ محمد حمداوي مسؤول مكتب العلاقات الخارجية بجماعة العدل والإحسان إن أي انقلاب على الحكم المدني الديمقراطي في تركيا مرفوض وعلى الشعب التركي أن يقاوم هذا الانقلاب).

ودعا في تدوينة على صفحته في الفيسبوك العالم إلى أن يرفض ويعارض بكل وضوح هذه المحاولة الانقلابية على الشرعية في تركيا”، منهيا حديثه بالقول “كل التضامن مع الشعب التركي ومع حكومته المنتخبة).

يذكر أن تركيا كانت قد شهدت مساء وليل الجمعة 15 يوليوز، إقدام قوات من الجيش بمحاولة الانقلاب على دولة المؤسسات المنتخبة بالإرادة الشعبية الحرة، غير أن هذه المحاولة باءت بالفشل بعد ساعات من المقاومة السياسية والشعبية والعسكرية، انتهت باستقبال شعبي حافل للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمدينة اسطنبول ليعلن عن فشل الانقلاب ومتابعة فلول الانقلابيين.