نظمت التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد يوم الأحد 10 يوليوز، اعتصاما إنذاريا أمام البرلمان امتد من الساعة الحادية عشرة صباحا إلى الرابعة مساء، ضدا على خطة الحكومة لـ”إصلاح صناديق وأنظمة التقاعد”.

ومن الشعارات القوية التي رفعت في الوقفة “فلوس الصندوق فين مشات. باناما والحفلات” و”الحكومة فهمي مزيان.. التقاعد حق الإنسان”.

وشهد الاعتصام الإنذاري مشاركة نقابيين وحقوقيين وفاعلين مدنيين والمتقاعدين، إذ شددوا على إدانتهم لمحاولة فرض الخطة الحكومية لتخريب أنظمة التقاعد بالقوة وتحميل كاهل الموظفات والموظفين فاتورة هذا التخريب.