في حلقة جديدة من سلسلة الهجمة المخزنية المزمنة، تم اليوم الجمعة 1 يوليوز 2016، بمدينة تدجيت، إيداع أعضاء الجماعة محمد ماطو) والعربي ماطو) وأيت عمر امحمد) السجن لمدة ستة أيام تنفيذا للإكراه البدني، بعد أن أنجزت لهم محاضر وقدموا في حالة اعتقال إلى وكيل الملك ببوعرفة.

وكان درك مدينة بني تدجيت التابعة لإقليم بوعرفة قد قام زوال أمس الخميس باعتقال الثلاثة من بيوتهم لتنفيذ الإكراه البدني ﻷداء غرامات حوكموا بها في ملف تعود أحداثه إلى سنة 2010 إثر اعتقالهم، آنذاك، من بيت أحد أعضاء جماعة العدل والإحسان الذي كان يقيم إفطارا لبعض أصدقائه.

وتأتي هذه الهجمة الشرسة على الجماعة في هذه العشر الأواخر من رمضان، وفي الشرق بالذات، لتكشف وجها من وجوه المخزن الذي فضحته في هذه الأيام المباركة حملته التي استهدفت عموم المواطنين بمصادرة حقهم الشرعي والقانوني في إقامة سنة الاعتكاف في أكثر من 18 مسجدا.