احتضن مقر حزب الاتحاد الاشتراكي بمدينة الدار البيضاء مساء يوم السبت 25 يونيو 2016، حفل تكريم نظمته التنسيقية الجهوية للأساتذة المتدربين على شرف الهيئات السياسية والمدنية والنقابية التي سبق أن اجتمعت في جبهة نضالية موحدة لدعم نضالاتهم في أغلب محطات معركتهم ضد المرسومين الوزاريين.

وقد عرف الحفل الذي نظم بمقر حزب الاتحاد الاشتراكي مباشرة بعد وجبة الإفطار توزيع شواهد رمزية على ممثلي مجموعة من الهيئات التي حضرت الحفل، أبرزها: الاتحاد الاشتراكي، جماعة العدل والإحسان، الفدرالية المغربية لحقوق الإنسان، الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وهيئات أخرى…

كما تميز الاحتفال بتكريم التنسيقية للأستاذ المكون سالم تالحوت أحد الأساتذة المكونين الثلاثة الذين تم توقيفهم من طرف السلطات بتهمة واهية.