الاعتكاف فرصة لنتعمق في أنفسنا وننظر في قلوبنا ما فيها؟ قلما تتاح للناس فرص – لا سيما في هذا الزمان الشاغل المشغول – لكي يجلسوا إلى أنفسهم، فيفتشوا باطنها وداخلها، ويسائلوها إلى أين أنت ذاهبة؟ ومن أين جئت؟ يقرأون القرآن فيسمعون كلام الله عز وجل، ويتدبرونه، ويصرفونه إلى أنفسهم..

مقتطف من الكلمة التي ألقاها الإمام المرشد رحمه الله يوم 28 رمضان 1425 في ختم الاعتكاف المركزي بالدار العامرة، تجده على قناة بصائر الإلكترونية.