نظم مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بتنسيق مع المكتب المحلي للنقابة يوم الثلاثاء 14 يونيو 2016، بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة، حفل استقبال على شرف الأستاذين المصطفى الريق وأحمد بلاطي بعد قرار المجلس التأديبي بعدم متابعتهما بالمنسوب إليهما، في جلستي 9 و13 يونيو 2016، من تهمة تحريض الأساتذة المتدربين في معركتهم.

افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي، ثم كلمة المكتب المحلي للنقابة بالجديدة، بالإضافة إلى كلمة الهيئات الداعمة لقضية الأستاذين المتمثلة في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وتنسيقية الأساتذة المتدربين بالجديدة، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان والجبهة المحلية لدعم الأساتذة المتدربين التي أكدت جميعها على أن الملف كان من بدايته مفبركا وتم تسييسه، لكن بتضافر جهود جميع المعنيين وصمود الأستاذين المصطفى الريق وأحمد بلاطي، انقلب السحر على الساحر.

وفي كلمتهما شكر كل من الدكتور المصطفى الريق والأستاذ أحمد بلاطي جميع الهيئات السياسية والمدنية ووسائل الإعلام على تبنيها لملفهما العادل، كما أكدا أن معركتهما كانت فرصة لتوحيد الجهود وتقريب الرؤى بين أساتذة التعليم العالي سواء بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين أو بجامعة شعيب الدكالي.

كما أكدا على استخلاص العبر من هذه المعركة والتي اتضح من خلال مراحلها أن الظلم ينجلي بتضافر الجهود والصمود.