قام وفد من الإخوة في حركة التوحيد والإصلاح بزيارة لقيادة الجماعة بالمقر العام بسلا أمس الثلاثاء 14/06/2016. وضم الوفد السادة عبد الرحيم شيخي رئيس الحركة ومولاي عمر بنحماد نائب الرئيس وفاطمة النجار النائبة الثانية للرئيس وأحمد الريسوني ومحمد الحمداوي وفيصل البقالي أعضاء المكتب التنفيذي. كما حضر هذه الزيارة عن جماعة العدل والإحسان أعضاء من مجلس الإرشاد ومن الهيئة العامة للعمل النسائي وهم السادة محمد عبادي الأمين العام للجماعة وفتح الله أرسلان نائب الأمين العام وعبد الواحد متوكل وعبد الكريم العلمي ومحمد حمداوي ومنير ركراكي وحبيبة حمداوي وحفيظة فرشاشي.

تضمن اللقاء تبادل المستجدات حول برامج وإنجازات الحركتين ونقاشا عاما حول أوضاع الأمة ومستقبل الحركة الإسلامية في ضوء التطورات والتحديات المختلفة. وتم التأكيد على أهمية التواصل وتوطيد أواصر المحبة بين أبناء الأمة والتحلي بآداب الإسلام السامية في الحوارات والردود مهما كانت الاختلافات.

وقد ختم اللقاء الذي مر في أجواء أخوية طيبة بتناول وجبة الإفطار والدعاء بالخير للأفراد والأمة والإنسانية جمعاء.