أصدرت اللجنة التحضيرية لحزب الأمة بلاغا إلى الرأي العام قالت فيه “بتاريخ 09 يونيو 2016، وبعد مرور أزيد من ثلاث سنوات على إحالة الملف إلى محكمة النقض، أصدرت هذه الأخيرة مقررها برفض الطلب القاضي بإبطال المقرر الاستئنافي وبالنتيجة رفض التصريح بصحة تأسيس حزب الأمة”.

وأضافت اللجنة في البلاغ “وبهذا القرار السياسي الظالم، تكون قد دامت قصة هذا التأسيس حوالي عشر سنوات منذ سنة 2006 ولا تزال هذه المِحنة متواصلة”.

ورأت أن “استعمال القضاء لعرقلة تأسيس حزب الأمة لن يثنينا على التمسك بحقنا في التعبير والتنظيم”، وكشفت أن اللجنة التحضيرية لحزب الأمة ستجتمع “بعد استلام المقرر القضائي، لتدارس الموقف والبحث في الخيارات والبدائل السياسية والقانونية والنضالية للرد على هذا التعنت الحكومي والمخزني الذي يتستر بالقضاء لمنع مواطنين مغاربة من حقهم في تأسيس حزب سياسي”.