قالت منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) إن 14.4% من سكان القرى في المغرب يعيشون تحت خط الفقر؛ إذ لا يتعدى دخلهم اليومي 1.25 دولار أي حوالي 12 درهما.

وأضافت المنظمة في تقرير حول الجوع في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا بأن المغرب لم يحقق أهداف القمة العالمية للأغذية بتخفيض العدد الكلي للذين يعانون سوء التغذية إلى النصف بحلول عام 2015.

ولاحظ التقرير انخفاض الفقر المدقع في أغلب الدول العربية، عدا موريتانيا والسودان واليمن، وسجل انتشارا ملحوظا للفقر حيث تزيد نسب الفقر عن 10 في المائة في أغلب بلدان المنطقة.