قضت محكمة إسرائيلية في مدينة حيفا أمس الأربعاء 1 يونيو 2016 بالسجن 25 عاما على الشاب علاء زيود من مدينة ام الفحم (مناطق 48)، بعد إدانته بتنفيذ عملية في مدينة الخضيرة أدت إلى إصابة جنديّة إسرائيلية بجراح صعبة وإصابة ثلاثة آخرين بجراح متوسطة.

كما أدانته بأربع تهم لمحاولات قتل بالإضافة إلى حيازة سكين، كما تم فرضت عليه المحكمة غرامة مالية تعويضا للمصابين الأربعة بقيمة إجمالية تصل إلى 90 ألف دولار.

وفي سياق ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من ظلم نشر أمس الأربعاء تسجيل مصور لما بعد إعدام الشهيد عبد الفتاح الشريف في الخليل جنوب الضفة الغربية في مارس الماضي برصاص جندي من جيش الاحتلال وذلك بعد إصابته بعدة طلقات. وأظهر التسجيل الجديد قيام أحد جنود الاحتلال بتقريب السكين من الشهيد بعد أن لفظ أنفاسه وذلك في محاولة لبيان وجود خطورة من الشهيد ما برر تصفيته بالإعدام عن قرب، وبين التسجيل وجود جثمان الشهيد على الشارع فيما بدت السكين بعيدة عنه حيث مرت سيارة إسعاف من المكان وبعدها قام أحدهم بدفع السكين برجله نحو جثة الشهيد.