في إطار فعاليات الذكرى الخامسة لاستشهاد كمال عماري رحمه الله جددت جماعة العدل والإحسان زيارة المؤازرة والموساة والدعم لعائلة الشهيد، وتكون وفد الجماعة من الدكتور عبد الواحد متوكل رئيس الدائرة السياسية، والدكتورين محمد سلمي ومصطفى الريق عضوي الأمانة العامة، والأستاذ أحمد آيت عمي عضو مجلس الشورى.

وقد شكلت الزيارة، التي تمت بعد زوال اليوم الأحد 29 ماي والتي تأتي ضمن فعاليات الذكرى الخامسة لقتل عماري، فرصة لتأكيد دعم الجماعة للعائلة في ملف شهيد الحراك المغربي المطالب بالحرية والكرامة والعدالة، والحديث في مستجدات الملف الذي يأبى المخزن طيه بكشف الحقيقة وتحقيق العدالة وحبر الضرر، والتذكير بمصير الشهداء الأحياء عند رب الأرض والسماء.