نظمت جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد عماري كمال رحمه الله زيارة وفاء يوم الأحد 29 ماي 2016 لمرقده رحمه الله بروضة العريصة، حيث انطلق جمع من المشاركين من أسرة وأصدقاء الشهيد عماري وقيادات وأعضاء جماعة العدل والحسان بعد صلاة العصر من أمام مسجد السلام صوب حي دار بوعودة الذي نظمت فيه وقفة احتجاجية رمزية رفعت فيها شعارات الوفاء والتأكيد على مواقف الجمعية ومعها كل القوى الصادقة .

وقد مثل الجماعة في الوقفة وزيارة المقبرة الدكتور عبد الواحد متوكل رئيس الدائرة السياسية والدكتوران محمد سلمي ومصطفى الريق عضوا الأمانة العامة والأستاذ أحمد آيت عمي عضو مجلس الشورى.

الوقفة نُفذت قبالة المكان الذي تم فيها الاعتداء على الشهيد من طرف سبعة من قوات الشرطة حتى أردوه مدرجا في دماءه حسب ما صرح به عبر مكبر الصوت رئيس الجمعية، قبل أن تكمل الجموع مسيرة الزيارة التي انتهت أمام مرقد الشهيد رحمه الله حيث كانت الكلمة الختامية والدعاء الصادق، بعد التأكيد على فداحة الجرم ووصمة العار التي طبعتها القضية على جبين الدولة.