نظمت جماعة العدل والإحسان، بعد عصر أمس الأربعاء 25 ماي 2016 بساحة 16 غشت بمدينة وجدة، وقفة تضامنية بمناسبة الذكرى العاشرة لتشميع البيتين الأسيرين، بيت الأستاذ محمد عبادي الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، بمدينة وجدة، وبيت الأستاذ لحسن عطوان، بمدينة بوعرفة.

الوقفة التي دامت أكثر من ساعة عرفت حضور فعاليات حقوقية وسياسية محلية إلى جانب أعضاء من الجماعة وبعض المتعاطفين مع ملف البيت الأسير. كما عرفت إنزالا أمنيا لافتا للقوات المخزنية بألوانها المختلفة بالشارع الرئيسي وبمحيط بيت الأستاذ عبادي المشمع. وقد رفع المحتجون شعارات قوية منددة بتشميع البيتين الأسيرين دون سند قانوني، تلتها كلمة عن هيئة دفاع البيتين الأسيرين ألقاها المحامي الأستاذ عبد الحق بنقادة الذي أوضح للرأي العام الخروقات القانونية والدستورية في هذه المسألة، كما طالب الدولة المغربية بإرجاع البيوت لأصاحبها.

وختمت الوقفة بالدعاء ليفك الله أسر البيتين من ظلم الظالمين.