نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة الفداء بالدار البيضاء يوم الأربعاء 18 شعبان 1437 هـ الموافق ل 25 ماي 2016 م لقاء تواصليا مع الأستاذ منير ركراكي الداعية والشاعر، وعضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان. وكان اللقاء فرصة ليقدم الأستاذ منير ركراكي في مستهله تعريفا بإصداره الجديد الذي اختار له عنوان: الرحلة المنيبة إلى مكة وطيبة)، وخصصه لرحلات أربع متميزات قام بها إلى الديار المقدسة بين حج وعمرة، ويعتبرها مدارس ومحطات، حيث تؤرخ كل واحدة منها لذكرى ولحدث عظيم مر به المؤلف بين شوق ووفاء، وصحبة وجماعة، وشكر وحمد، وهدية للوالدين وللمصحوب.

وعرف اللقاء الذي اعتبر خير محطة لاستقبال شهر رمضان المبارك تفاعلا كبيرا بين أبناء وبنات الجماعة والأستاذ منير الركراكي الذي أجاب عن تساؤلات المتدخلين التي تنوعت بين أسئلة عن الحج والسبل إليه، وكيفيته اتباعا لسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وأصحابه ومن تبعهم وصحبهم إلى يوم الدين، وبين أسئلة لامست الهم الأخروي واللب التربوي الذي هو أساس من أسس جماعة العدل والإحسان، حيث وقف الزائر على صوى ومنارات تعمق معاني الإقبال على الله عز وجل في ظل مفهوم الصحبة في الجماعة. كما لم يخل اللقاء بين ثناياه من محطات للوفاء وتجديد العهد وذكر الفضل لأصحابه، حيث وصايا الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله عطرت أجواء اللقاء من في الداعية منير الركراكي. وكانت بعض فترات اللقاء فرصة لقراءة مقتطفات من الكتاب بين شعر ونثر تركت شوقا كبيرا في نفوس الحاضرين من المؤمنين والمؤمنات لعل الله يكتب في قدره رحلة منيبة إلى مكة وطيبة.