كشفت، حنان الخطيب، محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين بالأراضي الفلسطينية المحتلة، عن وجه من وجوه المحنة التي يرزح تحتها الشعب الفلسطيني، خاصة ما يتعلق بالأسيرات في سجون الاحتلال.

فقد تحدثت عن تعرض الأسيرات الفلسطينيات لمضايقات قاسية وصعبة في سجون الاحتلال. وضع صعب كشفت عنه القاب الإفادات التي أدلت بها أسيرات أُفرج عنهن عن تعرض الأسيرات القابعات في سجني الشارون والدامون والبالغ عددهن 68 أسيرة منهن 15 قاصرا لمضايقات خطيرة من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية.

وقالت الخطيب إن معظم الأسيرات تعرضن لمعاملة سيئة خلال الاعتقال والاستجواب، إضافة إلى تعرضهن لمضايقات وإجراءات صارمة خاصة خلال المحاكمات ونقلهن في سيارة البوسطة إلى المحاكم، والإهمال الطبي للجريحات.