انعقد بالرباط اجتماع للهيئة العربية الدولية لإعمار غزة يوم السبت 21 ماي 2016 بالرباط، استهل بكلمة نقابة المهندسين، وكلمة رئيس مجلس إدارة الهيئة، وكلمة هيئة الرئاسة. وتم عرض شريط فيديو تعريفي بأعمال الهيئة.

كما تناول الحضور كلمات أكدوا من خلالها أن فلسطين كانت ولا تزال القضية التي يتحد فيها الجميع)، ودعوا فيها إلى الانتقال من الدعم المعنوي إلى الدعم المادي المباشر)، وإلى المتابعة الفعلية والمشاركة في لقاءات ومشاريع الهيئة).

كما تم استعراض بعض مظاهر الوضع الإنساني الكارثي بغزة حيث البطالة تجاوزت 80 في المائة. كما أن مشكلة المياه التي تواجهها غزة مشكلة حقيقية. أما على مستوى القدس فأكدت المداخلات أن العدو الصهيوني فصل القرى المقدسية عن القدس و دمر حارة المغاربة (حوالي 167 منزلا) تم تطهيرها بالكامل ولم يتم بناء أي مدرسة في هذه المنطقة منذ 1967 من أجل إجبار الناس لبعث أبنائهم إلى المدارس اليهودية.

وفي إطار لقاءاتها التواصلية وعملها الميداني وعلى هامش لقائها الدوري المنعقد بالمغرب قام المجلس الإداري للهيئة العربية والدولية لإعمار غزة بعقد لقاء مفتوح مع مجموعة من أعضاء مجلس الأمناء المغاربة وبعض الفاعلين. وقد تم تكريم كل من الأستاذ عبد الصمد فتحي منسق الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وناب عنه المهندس لطفي الحساني، والأستاذ سعيد جناح عضو الهيئة، والمهندس محمد خرماش وناب عنه المهندس حسن جابري.