سعيا منه إلى تطوير عمله وتجربته في التواصل الخارجي نظم مكتب العلاقات الخارجية لجماعة العدل والإحسان، يوم السبت 21 ماي 2016 بسلا، مائدة حوارية في موضوع: دبلوماسية المؤتمرات والمشاركات الدولية).

وقد شارك في الندوة أعضاء من مكتب العلاقات الخارجية، عرضوا خلالها تجاربهم الدولية في الموضوع، حيث تطرق الأستاذ محمد حمداوي، مسؤول المكتب، في كلمته إلى دواعي وغايات مشاركة الجماعة في المؤتمرات الدولية، ليخلص إلى عرض خطوط الاستراتيجية التي تؤطر الجماعة في المشاركة في المؤتمرات.

أما الأستاذ عبد الحميد قابوش، عضو المكتب، فقد عرج في كلمته على السفر الديبلوماسي، مبرزا أهمية الاستعداد القبلي له والمزالق التي قد تعترض صاحبه، ولم يفته التحدث عن أهمية البروتوكول في المهمة الدبلوماسية.

الدكتور ربيع حمو، عضو مكتب العلاقات الخارجية، أكد في كلمته على ضرورة استشعار المسؤولية الملقاة على عاتق المشارك في المؤتمرات الدولية، وضرورة الإلمام بموضوعها وجهتها المنظمة والمستهدفين. واستعرض المتحدث أهمية الحديث من منطق الوحدة والمشترك، وختم ببعض تقنيات التواصل أثناء المشاركة.

وقد تميزت الندوة، التي نشطها الأستاذ شعيب عاهدي، بحضور فعاليات سبقت مشاركتها في مهمة خارج البلد عرضت تجاربها واقتراحاتها لتطوير العمل التواصلي للجماعة.