يقول الحبيب المصطفى في حديث شريف في سنن الدارمي موقوفا: “أن هذا القرآن مأدبة الله ومن دخل فيه فهو آمن”.

استجابت ثلة من المؤمنات وحجت إلى مأدبة الرحمن مأدبة القرآن وذلك في المهرجان القطري الرابع الذي نظمته لجنة القرآن الكريم القطرية للمؤمنات تحت شعار: روح من الله إلى رسوله، محمول إلينا، باق بين ظهرانينا، به فقط يستنير لنا المنهاج، الصراط المستقيم).

فقد توافدت المؤمنات إلى هذا العرس القرآني يحذوهن الأمل والشوق إلى كتاب الله، يملأ قلوبهن الفرح بالله من مختلف المناطق، متمسكات بأهذاب المائدة القرآنية يتظللن تحت ظلالها ويرتشفن من معينها ويتغذين بأنوارها، وتطمئن قلوبهن وتأمن أرواحهن فيها، وقد صادفت هذه المناسبة شهر شعبان المبارك الذي يسميه صحابة رسول الله شهر شعبان شهر القراء، وهذا فضل من الله وتوفيق منه سبحانه بأن جمعنا بين الخيرين شهر شعبان المبارك والالتفاف حول مائدة القرآن.

انطلق العرس القرآني بعد عصر يوم السبت 14 ماي الموافق لـ6 شعبان وقد تنافست رياحين من مختلف المدن والأعمار في تلاوة آيات الله حفظا وتلاوة وتجويدا في جو نوراني هز القلوب والأبدان، وطغت عليه نفحات شعبان المبارك وتباشير رمضأن، وتم استكمال عرسنا القرآني صباح اليوم الموالي.

تابع تتمة المقال على موقع مومنات نت.