مجموعات من المستوطنين الصهاينة مع عائلاتهم اقتحمت صباح اليوم الأربعاء 18 ماي 2016 باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، مصحوبة بحراسة من عناصر الوحدات الخاصة والتدخل السريع التابعة لشرطة الاحتلال الإسرائيلي التي أحاطت بهم أثناء تجوالهم في ساحات المسجد الأقصى الغربية.

كما حاول بعض المستوطنين أداء طقوسهم الدينية، غير أن المصلين وطلبة حلقات العلم تصدوا لهم بهتافات التكبير وبالشعارات الاحتجاجية.

وفي السياق ذاته واصل الاحتلال الصهيوني منع نساء القائمة الذهبية من دخول المسجد الأقصى واللواتي اعتصمن قبالة بوابات الأقصى، وقمن بتلاوة القرآن الكريم.

وجدير بالذكر أن المستوطنين يتعمدون بين الفينة والأخرى تدنيس باحات المسجد الأقصى واقتحامه في ساعة مبكرة من كل يوم، وهي الساعة السابعة صباحا، مستغلين قلة أعداد المرابطين في هذا الوقت.