أقدمت شرطة الاحتلال الصهيوني وبلديته في القدس اليوم الثلاثاء 17 ماي 2016 على هدم منزلين في المدينة، بدعوى أنهما بُنيا دون ترخيص).

فقد هدمت جرافات الاحتلال المنزلين اللذين يعودان إلى عائلتي طوطح والتوتنجي في حي الصوانة – واد الجوز قرب سور القدس التاريخي، بالحجة نفسها التي يتدرع بها الاحتلال وهي حجة البناء غير المرخص). وهكذا ضربت قوات كبيرة معززة بقوات الاحتلال طوقا عسكريا محكما على المنطقة فجرا، وطلبت إلى سكان المنزلين إخلاءهما قبل أن تقوم الآليات التابعة للبلدية بهدمهما.

وقد دأبت سلطات الاحتلال الصهيونية على شن حملات لهدم منازل المقدسيين بحجة عدم الحصول على تراخيص من بلدية الاحتلال التي تماطل في منحها، وتضع العراقيل أمام السكان الأصليين.