أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات، أن الاحتلال الصهيوني صعّد خلال انتفاضة القدس، من استهداف الأطفال بشكل خاص، لافتا إلى توثيق ألفي2000 حالة اعتقال لأطفال دون 18 عامًا، منذ بداية الانتفاضة.

ونقل المركز الفلسطيني للإعلام في بيان عن أسرى فلسطين للدراسات إن اعتقال الأطفال مثل 36% من إجمالي الاعتقالات التي طالت ما يقارب 5500 حالة اعتقال منذ مطلع أكتوبر الماضي.

وتركز اعتقال الأطفال خلال انتفاضة القدس بشكل كبير في مدينتي القدس والخليل التي شهدت أكثر من 70% من حالات اعتقال القاصرين، بعضهم لم تتجاوز أعمارهم 10 سنوات، وبينهم عدد من الجرحى والمصابين.

وذكر البيان أن الاحتلال لا يزال يحتجز في سجونه 450 طفلاً قاصراً بينهم 16 طفلا دون سن الرابعة عشرة، أصغرهم الطفل المقدسي علي علقم (11 عاما).

ويوجد أكثر من 32 طفلاً مصاباً بالرصاص في سجون الاحتلال من بينهم 6 طفلات أصبن بالرصاص عند الاعتقال، وجميعهم تم نقلهم من المستشفيات إلى السجون قبل إتمام الشفاء؛ ما يشكل خطورة على حياة بعضهم ممن أصيبوا بإصابات بالغة عند الاعتقال.