نظمت جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد عماري كمال وقفة صباح اليوم الأربعاء 11 ماي 2016 أمام استئنافية أسفي بالتزامن مع النظر في الطعن بالاستئناف في قرار قاضي التحقيق المفاجئ القاضي بإيقاف المتابعة.

وقد حج المتضامنون تلبية لنداء الوقفة صادحين بصوت واحد يا شهيد ارتاح ارتاح .. سنواصل الكفاح – عماري خلا وصية .. لا تنازل على القضية – إدانة جماعية .. للتعليمات الفوقية – قتلتو شهيد الحرية .. وحكمتو بإلغاء القضية..).

ودامت الوقفة الاحتجاجية قرابة الساعة رافعة رسالة قوية إلى من يهمهم الأمر مفادها التأكيد على ضرورة الكشف عن الحقيقة وتحكيم الإنصاف في القضية بعيدا عن كل تسويف ومماطلة والتواء.

وقد أكد والد الشهيد كمال السيد عبد الرحمان عماري في تصريحه لموقع الجماعة نت تشبثه بحقه في محاسبة المتورطين في قتل ابنه كائنا من كانوا، موضحا: إن ابني رحمه الله أخبرني بأن “البوليس” هو من اعتدى عليه وعذبه في الشارع العام بعد أن كان مشاركا في وقفة شباب 20 فبراير بحي دار بوعودة). وفي السياق ذاته صرح الدكتور محمد بلعياط رئيس جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد عماري كمال أن الجمعية تؤكد بوقفتها اليوم أنها على العهد ولن تتراجع أو تتنازل عن القضية مهما حاولت السلطات الالتفاف على الحقائق).

وكان ختم الوقفة بكلمة للجمعية أكد فيها رئيسها أن القضية واضحة وضوح الشمس، ومسؤولية الدولة ثابتة ولا بديل عن محاكمة الجناة وإحقاق الحقيقة مهما طال الزمن).

ويذكر أن المحكمة وبعد انتصاب محامين جدد والتماسهم أجلا للإعداد الدفاع أجلت النظر في الملف إلى يوم 25 ماي 2016.