نظم المكتب القطري لشبيبة العدل والإحسان بمدينة سلا نهاية الأسبوع الماضي (08 ماي 2016) الجامعة الربيعية الأولى التي حملت اسم دورة مشاعل الشبيبة)، حيث خصصت إحدى فقراتها للاحتفاء بتخرج الفوج الأول من مدرسة مشاعل الشبيبة).

واستفاد المشاركون من حصتين تكوينيتين أطر أولاهما الأستاذ عبد الصمد فتحي، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية ورئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، تناول فيها موضوع الخط السياسي لجماعة العدل والإحسان، تأصيله الشرعي والواقعي والعملي ومبادئه المؤطرة، وآليات تحليل الجماعة للأحداث المحلية والإقليمية على ضوئه. فيما أطر الأستاذ عبد الكريم العلمي عضو مجلس إرشاد الجماعة الحصة الثانية من الجامعة في موضوع السلوك التربوي للشباب، أكد من خلالها على مقومات السلوك المتوازن قلبا وفكرا وأخلاقا، وتحدث عن عقبات السلوك إلى الله تعالى وكيفية اقتحامها.

وقد عرفت هذه الجامعة الربيعية تفاعلا متميزا ونقاشا نشطا بين الشباب، قبل أن تختتم بتكريم الفوج الأول من مدرسة مشاعل الشبيبة) في شخص ممثلين عن أقسامها المفتوحة في عدد من المدن، حيث تم توزيع الشواهد التقديرية احتفالا وتنويها بهم وشكرا لكل من ساهم في إنجاح المبادرة.