نظمت جمعية هيئات المحامين بالمغرب بمدينة الجديدة مؤتمرها التاسع والعشرين أيام 5 و6 و7 ماي الجاري، تحت شعار “محاماة متطورة وسلطة قضائية حقيقية دعامة للديمقراطية ولقضايا الوطن”.

وصل عدد المؤتمرين إلى قرابة 1400 مؤتمر من مختلف هيئات المغرب السبعة عشر وسط حضور متنوع لمختلف الأجيال المهنية و لحساسيات السياسية ومن بينهم محامو العدل والإحسان.

وقد كانت مشاركة قطاع محامي الجماعة متميزة من خلال النقاش النوعي في أشغال أوراش المؤتمر الستة (لجنة الحقوق والحريات، لجنة القضايا الوطنية والدولية، لجنة الشؤون المهنية، لجنة الشؤون القضائية والقانونية، لجنة الشؤون الاجتماعية، لجنة إصلاح منظومة العدالة).

وعرفت هذه اللجن نقاشا ساخنا دافع فيه محامو قطاع الجماعة وعدد من المحامين المستقلين والممثلين لحساسيات سياسية ومدنية أخرى رغبة في القطع مع منظومة الفساد والاستبداد، ونشدانا للقيم والمبادئ التي تضمن حقيقة إصلاح منظومة العدالة وتحرر الشعوب لتمتلك سلطة خيراتها.

وللموقع عودة لتسليط الضوء على جوانب من مشاركة محامي الجماعة.