أكدت آخر دراسة قامت بها منظمة الشفافية الدولية ترانسبرانسي) المستوى الكبير لما وصلت إليه الرشوة في المغرب. الدراسة عبارة عن استطلاع أجري في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وظهر من خلاله أن 26% من المغاربة يرون أن الفساد ارتفع في البلاد خلال عام 2015، فيما رأى 42% أن الحال ظل على ما كان عليه.

نفس الاستطلاع خلص إلى أن 68% يعانون من الفساد، وأن 81% يرون أن الرشوة منتشرة في الإدارة بشكل كبير، وأن الفقراء يدفعون الرشوة بنسبة 66 % فيما بلغت نسبة الأغنياء 33 %. ويشكل القضاء والصحة والأمن المرافق الأساسية التي تعشش فيها الرشوة التي أصبحت بحسب الاستطلاع ذاته أمرا اعتاديا في المغرب).

أما عمل الحكومة في محاربة الفساد فقد أوضح الاستطلاع أن 64 % من المغاربة يصفونه بالسيء.