في إطار فعاليات حملة “حقوقنا…معا ننتزعها”، نظمت شبيبة العدل والإحسان ببركان، يوم الخميس 28 أبريل 2016، ندوة شبابية تحت عنوان: الفعل الشبابي وتأثيره في المشهد السياسي بالمغرب، شارك فيها ممثلو عددا من التنظيمات الشبابية والمدنية.

وقد شارك في الندوة كل من نائب الكاتب الإقليمي وعضو اللجنة المركزية للشبيبة الاستقلالية مراد زيبوح الذي قدم محورا عنوانه: رهانات الشباب المغربي على دستور 2011، ومثل الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين أحمد المحمدي بمحور: دور حركة المعطلين في المشاركة السياسية، وممثل شبيبة العدل والإحسان امحمد مقدمي الذي عرض مداخلة: الفعل الاحتجاجي للشباب المغربي ما بعد 2011، ونشط الندوة نشطها ميمون مولود.

عرف هذا النشاط حضورا نوعيا ومميزا لمختلف الفئات الشبيبية بالمدينة من فاعلين جمعويين وسياسيين ورياضيين، تفاعلوا بكل إيجابية مع مداخلات المشاركين، وأجمع جل المتدخلين على أن الشباب المغربي يعاني على جميع الأصعدة، وذلك بسبب السياسات المخزنية المساهمة بشكل كبير في هذا الوضع المزري، مؤكدين أن المدخل الرئيسي لانتزاع الحقوق هو العمل المشترك بين كل الشرائح الشبابية .