أقدم عشرات المستوطنين، اليوم الثلاثاء 26 أبريل 2016، على اقتحام المسجد الأقصى المبارك عبر باب المغاربة، على شكل مجموعات، لليوم الثالث على التوالي بحراسة من قوات الاحتلال التي وفرت الحماية الكاملة لهم خلال اقتحامهم لحرم المسجد الأقصى، والتي اعتدت على حراس المسجد خلال تصديهم للمستوطنين الذين أدوا طقوسهم الدينية في ساحاته بمناسبة عيد الفصح اليهودي.

وفي سياق آخر، أصيب صحفيان فلسطينيان بجراح، خلال قمع قوات الاحتلال بقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع لوقفة تضامنية مع الصحفي عمر نزال نظمتها نقابة الصحفيبن أمام معتقل “عوفر” حيث كان يحاكم.