الأكابر هم أكابر العِلم والتقوى، عظيمو الحظ من الله، والأصاغر أصاغر العلم والتقوى والحظ من الله وإن علا بهم السن وتقدم بهم الزمان. في مجلس الإحسان الحادي عشر، وتحت عنوان أخذ العلم عن أهله)، يواصل الأستاذ عبد الكريم العلمي درر الإحسان بما رواه الطبراني بإسناد صحيح عن سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه إذ قال: لا يزال الناس صالحين ما أخذوا العلم عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن أكابرهم. فإذا أتاهم من أصاغرهم هلكوا).

شاهدوا هذه الحلقة من مجالس الإحسان على قناة بصائر الإلكترونية.