بعد تدارس الأوضاع المتردية جراء الإجراءات التعسفية التي أصدرتها مديرية الموارد البشرية في حق كل من الأخوين المصطفى الريق الكاتب المحلي للنقابة والأخ أحمد بلاطي عضو المكتب، والقاضية بتوقيفهما مؤقتا عن العمل مع توقيف الأجرة)، أصدر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي – فرع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة- أمس الإثنين 18 أبريل 2016 في جمعه العام المحلي، بحضور كاتب وأعضاء الفرع الجهوي للنقابة، بيانا عبر فيه عن امتعاضه الشديد جراء التصرفات غير القانونية واللامسؤولة التي كانت وراء استصدار قرار التوقيف في زمن قياسي دون مراعاة الضوابط القانونية والتشريعية)، وأعلن عن تضامنه اللامشروط مع الأساتذة المصطفى الريق وأحمد بلاطي وسالم تالحوت لما طالهم من تعسف نتيجة تقارير كيدية مطبوخة)، وعن إدانته الشديدة لمثل هذه التصرفات الشنيعة التي لا يمكن أن تخدم إطلاقا سيرورة التكوين)، وشجبه لكل المحاولات الرامية إلى التضييق على الحرية النقابية ومصادرة الحق في التعبير عن الرأي الذي يضمنه الدستور)، ومطالبته المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالتدخل العاجل لدى السلطة الوزارية المختصة من أجل وقف هذه المهزلة)، وتجميد أنشطة الأساتذة بالهياكل المنتخبة وعلى رأسها مجلس المؤسسة)، وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر بالرباط يوم الثلاثاء 26 أبريل 2016 على الساعة العاشرة صباحا ودعوة المكتب الوطني وباقي المراكز للانخراط فيها)، وعن تنظيم وقفة احتجاجية يوم انعقاد المجلس التأديبي بالرباط)، واستعداد كافة الأساتذة للانخراط لخوض جميع الأشكال النضالية لمؤازرة الإخوة، بما فيها مقاطعة التكوين دفاعا عن كرامة الأستاذ).