تناقلت وكالات الأنباء خبر حتف نحو 400 لاجئ غرقا اليوم الإثنين 18 أبريل 2016 حين كانوا يستقلون قوارب في البحر الأبيض المتوسط في اتجاه السواحل الأوروبية، انطلاقاً من الشواطئ المصرية، في حصيلة هي الأكبر منذ بداية العام الجاري.

وتذكر مصادر هذا الخبر أن أغلب الغرقى هم مواطنون صوماليون توجهوا من مصر إلى سواحل إيطالية على متن 4 قوارب قديمة، وهو ما أكده الرئيس الإيطالي “سيرجيو ماتاريلا” ووزير خارجيته مؤكدا أن الكارثة حصلت في المياه الإقليمية المصرية.

وجدير بالذكر أن نحو 3700 لاجئ قد غرقوا في البحر الأبيض المتوسط عام 2015 أثناء محاولاتهم الوصول إلى سواحل أوروبا للبحث عن حياة أفضل.